وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدّمة يلتقي صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال

18 مارس 2019


من اليسار إلى اليمين: أحمد الخشيبي؛ معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي؛ صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود؛ مصطفى الأنصاري

التقى معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدّمة، مؤخراً بنائب رئيس مجلس إدارة شركة أرادَ، صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود في مقرّ الشركة بدبي فيستيفال سيتي. وتجوّل معاليه في مكاتب الشركة برفقة كلّ من صاحب السموّ والسيد أحمد الخشيبي الرئيس التنفيذي لأرادَ، حيث أعطي إيجازاً عن التقدّم الحاصل في مشروع الجادة، أكبر مشروع عقاري متعدد الاستعمالات في إمارة الشارقة.


صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود برفقة معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي

كما اطلع معالي الوزير على مشروع نِست، أحد أبرز المجمّعات السكنية المخصصة للطلاب في الإمارات ضمن موقع الجادة، والذي لا يبعد عن المدينة الجامعية في الشارقة سوى 10 دقائق سيراً على الأقدام.


أحمد الخشيبي أثناء حديثه عن مشروع الجادة مع معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي في مقرّ أرادَ بدبي

وهذا، وسيتم إطلاق مشروع نِست في التاسع عشر من شهر مارس الجاري في معرض الاستثمار العقاري- إيكرس بمركز إكسبو الشارقة، حيث سيلبي الطلب المتزايد على مساكن الطلاب الجامعيين في الإمارات، بعد أن باتت الدولة تولي اهتماماً كبيراً بالتعليم باعتباره أحد الركائز الأساسية للتنمية.

ويمتد مجمّع نِست الضخم على مساحة تزيد عن 35 ألف متر مربع على الجهة المحاذية للمدينة الجامعية من مشروع الجادة، ويضم في مجمله 10 مباني مع خمسة طوابق لكلّ منها. ويتميّز بتصميمه الحديث مع العديد من الأفنية الداخليّة والمساحات المخصصة لتجمّع الطلاب والمقيمين داخل المباني. ويضم كلّ مبنى عدّة خيارات بما في ذلك الاستوديوهات السكنية لشخصين أو أربعة أو خمسة إضافة إلى المنامات المشتركة التي تستوعب ثمانية أشخاص لكلّ منها، فضلاً عن توفير غرف الغسيل، وقاعات التلفزيون والدراسة المشتركة. وقد تمّ تخصيص أجزاء مختلفة من المجمّع للذكور وأخرى للإناث لضمان الراحة والخصوصية لجميع المقيمين.


من اليسار إلى اليمين: صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود؛ معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي؛ أحمد الخشيبي؛ مصطفى الأنصاري

هذا، ويتميّز المجمّع الطلابي بتصاميمه الاستثنائية ومرافقه ذات المستوى العالمي، وستتم المباشرة بأعمال البناء فيه خلال الربع الأول من عام 2020 حيث يتوقع اكتماله بحلول نهاية عام 2021.


من اليسار إلى اليمين: مصطفى الأنصاري؛ معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي؛ صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود؛ أحمد الخشيبي

مواضيع ذات صلة:صاحب السموّ ولي عهد أبوظبي يستقبل صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال