تأكيداً على التزامها بمفاهيم التفرّد والريادة أرادَ تطلق أول باقةٍ من المنازل الذكيّة العصريّة في إمارة الشارقة

09 سبتمبر 2018

• أول مطوّر عقاري في الإمارات يتبنّى فكرة المنازل الذكية المعياريّة ضمن مشروعٍ واحد
• سيتم توفير تقنيات "المنزل الذكيّ من أرادَ" في جميع الوحدات السكنية في شقق مِسك في الجادة دون أية رسوم إضافية
• سيكون بإمكان القاطنين التحكم عن بُعد بفتح الأبواب وخصائص السلامة وأنظمة التبريد وغيرها من المزايا المتعددة

أعلنت أرادَ عن إطلاق أوّل باقةٍ من المنازل الذكية في مشروع الجادة العقاري المتكامل والبالغة قيمته 24 مليار درهم إماراتي في قلب الشارقة، حيث تنهي الشركة استعداداتها لطرح منظومة متطوّرة من التقنيات المستقبليّة لإثراء تجربة المالكين في مشروعها الريادي والمبتكر. هذا، وسيتم إضافة تقنيات "المنزل الذكيّ من أرادَ" في جميع الوحدات السكنيّة في مجمّع شقق مِسك الفاخر ضمن المدينة العصريّة التي تمتد على مساحة 24 مليون قدم مربع لرفد القاطنين بالعديد من المزايا غير المسبوقة، وتمكينهم من الاستغلال الأمثل لمصادر الطاقة، الأمر الذي من شأنه المساهمة في تعزيز جهود الحفاظ على بيئتنا وحماية مواردها الغنيّة.

وخلال حديثه عن سعي الشركة الدؤوب لتصدّر قائمة المطورين العقاريين في الإمارات من حيث تبني أحدث مفاهيم الاستدامة والتميّز، قال صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: "ستتيح تقنية ’المنزل الذكيّ من أرادَ‘ مزيداً من الطمأنينة وراحة البال لمالكي المنازل بفضل إمكانية الإطلاع على كلّ ما يدور في وحداتهم السكنية على مدار الساعة، فضلاً عن مراقبة استهلاك منازلهم للطاقة الكهربائية والحدّ من الآثار البيئية المترتبة على ذلك. وفي ذلك إشارة واضحة إلى مدى التزامنا بتوفير مختلف عناصر الراحة والسلامة وكفاءة الطاقة لعملائنا ومستثمرينا على حدّ سواء".

هذا، وسيساهم نظام "المنزل الذكيّ من أرادَ" بتمكين المالكين من الاستفادة من عدة خصائص رئيسية، بما في ذلك ميزة فتح الباب الأمامي عن بُعد، ومراقبة المنزل على مدار الساعة عن طريق هواتفهم الذكية، وصولاً إلى إمكانية تعديل حرارة التكييف، والتحكم بالإضاءة، ومراقبة مستويات المياه والغاز من خارج المنزل. كما سيكون بإمكانهم تعديل مستويات الإنارة حسب رغبتهم، وتشغيل أجهزة استشعار الحركة في الشقق، فضلاً عن فتح وإغلاق ستائر المنزل سواء عن طريق تفعيل خاصية الصوت أو عبر ضغطة زر واحدة. وتماشياً مع التزام الشركة بمنح عملائها أعلى مستويات القيمة المضافة، فسوف تتوفر هذه التقنية الذكيّة في جميع الوحدات السكنيّة مجاناً، كما وسيتم تشغيلها عن طريق نظام مراقبة مركزي وفق أعلى درجات الأمن والسلامة.

وسيتم استعراض تقنية "المنزل الذكيّ من أرادَ" خلال معرض "سيتي سكيب غلوبال 2018" بدبي بين الثاني والرابع من شهر أكتوبر القادم، حيث سيكون بإمكان الراغبين في الشراء إلقاء نظرة عن كثب على شقق مِسك عبر تقنية الواقع الافتراضي (VR).

ومن جهة أخرى، فسيحظى مشترو الوحدات السكنيّة في مجمّع شقق مِسك بإطلالات مباشرة على المركز الرئيسيّ في الجادة، والذي يمثل أحد أبرز وجهات الترفيه والاستجمام في الإمارات، حيث تتولى تصميمه شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية. وتتنوع خيارات الوحدات وأحجامها بدءًا من الشقق من غرفة نوم وصولاً إلى منازل البنتهاوس التي تصل مساحاتها إلى 5000 قدم مربع، إضافة إلى توافر أعلى معايير الجودة وتوظيف التصاميم الداخلية الرحبة والحديثة. ومن خلال إضافة تقنية "المنزل الذكيّ من أرادَ" فستلبي تلك المنازل جميع متطلّبات العائلات العصرية وتمنحهم أنماط معيشة تنبض حيوية ونشاطاً.

وقد كلّفت أرادَ في شهر يوليو الماضي شركة العمارة الحديثة للمقاولات، والتي تمتلك خبرة واسعة في قطاع المقاولات في كلّ من الإمارات والمملكة العربية السعودية، بتنفيذ أوّل عقود الإنشاءات في مشروعها السكني متعدد الاستعمالات. كما أعلنت الشركة في إبريل الماضي عن إطلاق "إيست فيليدج"، والتي تمثّل المرحلة الثانية من مشروع الجادة وتضم 15 مبنىً سكنياً مبتكراً يستقطب الأجيال الشابة. ووقعت أرادَ كذلك خلال الشهر ذاته اتفاقية مع مجموعة إعمار للضيافة ستتولى بموجبها إعمار إدارة ثلاثة فنادق عالمية جديدة سيتم تشييدها في الجادة، ألا وهي: "العنوان" و"فيدا" و"روف". وأكّدت الشركة في بداية العام الجاري خبر فوز شركة جاكوبس العملاقة للهندسة بعقدٍ رئيسي لتصميم أعمال البنية التحتية لمشروعها الاستثنائي.

هذا، وقد أطلق صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروع الجادة في شهر سبتمبر 2017، حيث بات منذ ذلك الحين أسرع المشاريع السكنية مبيعاً في إمارة الشارقة. وسيتم تسليمه على عدّة مراحل بدءًا من عام 2019 بحيث يتم إنجازه كاملاً بحلول عام 2025.

وقد صُمّم المخطط الرئيسي للمشروع بعنايةٍ تامة من حيث المرافق الخدميّة ليحظى السكان والموظفون والزوّار بأجواءٍ رائعة للمعيشة والعمل والاستجمام ضمن مجتمعٍ متكامل ومستدام وصديق للبيئة. كما رُوعي فيه سهولة الوصول إلى جميع المناطق المحيطة في الإمارة، إضافة إلى تجهيزه بباقة من المرافق المتنوّعة من المحال التجارية والمطاعم والمقاهي والأنشطة الترفيهية ومجموعة واسعة من الخيارات السكنية والتجارية على حدّ سواء.

وبإمكان الراغبين بامتلاك منزل العمر أو معرفة المزيد من المعلومات عن مشروع الجادة زيارة مركز مبيعات أرادَ في قاعة بدرية بمنتجع راديسون بلو الشارقة، من العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساءً أيام السبت وحتى الخميس من كلّ أسبوع.