أرادَ تعلن عن نتائج مبيعات قياسية مع قرب موعد معرض سيتي سكيب العقاري العالمي

17 سبتمبر 2019

  • 30% نمو في المبيعات وسط ظروف صعبة للقطاع العقاري في الإمارات
  • المطور العقاري يعلن عن زيادة بواقع 86% في المبيعات خلال الشهور الثمانية الماضية
  • سعادة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: "تعكس هذه النتائج المميّزة مدى قوّة واستقرار سوق العقارات في الشارقة"

أعلنت شركة أرادَ عن نتائج مبيعات قياسية خلال هذا العام على الرغم من التحديات التي مرّ بها القطاع العقاري في الدولة، وذلك مع قرب موعد معرض ومؤتمر سيتي سكيب العقاري العالمي. وحتى شهر أغسطس من هذا العام، فقد أعلن المطوّر العقاري عن نمو بنسبة 30% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، حيث بلغت مبيعاته 1801 وحدة عقارية حتى الآن وبزيادة وصلت إلى 86%. هذا، وقد باعت أرادَ ما مجمله 4200 وحدة حتى اليوم في مشروعيها المبتكرين في إمارة الشارقة.

وخلال فعاليات معرض سيتي سكيب العالمي، سوف تستعرض شركة أرادَ مشروعيها؛ الجادة، أكبر مشروعٍ عقاري متعدد الاستعمالات في الشارقة، ومساكن نَسمَة، والذي بات أسرع مشروع عقاري مبيعاً في تاريخ الإمارة بعد بيع مرحلته الأولى بأكملها خلال أقلّ من شهرٍ واحد. وعلى مدى ثلاثة أيام من الخامس والعشرين وحتى السابع والعشرين من سبتمبر الجاري، فسوف يحظى جميع زوّار جناح الشركة في قاعة رقم 4 بمركز دبي التجاري العالمي بأسعارٍ خاصة وخطط سداد مرنة. وسيركز المطوّر العقاري المبتكر على استعراض آخر الوحدات المتبقية في مشروعه نِست، أحد أبرز المجمّعات السكنية المخصصة للطلاب في الإمارات، والذي يتيح للمهتمين فرصة قيّمة للشراء المباشر في هذه الشريحة العقارية الجديدة والمميزة على مستوى الخليج العربيّ.

وجاءت هذه الأرقام القوية للشركة خلال عامٍ اكتنفته العديد من التحديات للقطاع العقاري الإماراتي، حيث أدت عوامل ضعف العرض والطلب ومزاجية المستهلكين إلى انخفاض الأسعار في بعض القطاعات. غير أن سوق الشارقة حافظت على استقرارٍ كبير مقارنة بغيرها من الأسواق، فقد أعلنت دائرة التسجيل العقاري في الإمارة عن قيمة مبيعات وصلت إلى 14,7 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2019، وهو رقم يساوي 65% من إجمالي قيمة الاستثمارات العقارية خلال عام 2018 بأكمله.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "تعكس هذه النتائج المميّزة مدى قوّة واستقرار قطاع العقارات في إمارة الشارقة، حيث يبقى معدّل الطلب عالياً مع ثباتٍ في الأسعار مقارنة بالعديد من الأسواق المجاورة في المنطقة، وقد استطعنا في أرادَ تحقيق هذه الأرقام الكبيرة من خلال استجابتنا المستمرة لمتطلّبات السوق، وتصميم منتجاتنا لتلبية احتياجات عملائنا ورفدهم بفرص استثمارية تكاد لا تتوفر في أي مكانٍ آخر على مستوى منطقة الخليج العربيّ".

وقد تم كشف النقاب عن مشروع الجادة خلال احتفالية خاصة جرت خلال الربع الرابع من عام 2017 تحت رعاية كريمة من صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وتبلغ قيمة المبيعات الإجمالية للمشروع 24 مليار درهم إماراتي، حيث سيساهم عند اكتماله في تغيير المشهد العقاري في الإمارة.

كما وتتربع الجادة، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة، على آخر قطعة كبرى غير مبنية في قلب الإمارة وعلى مساحة 24 مليون قدم مربع. وتمتاز باتصالها المباشر بجميع المناطق المحيطة، وتضم بين جنباتها باقة من المرافق التجارية والترفيهية المميزة، إضافة إلى مجموعة متنوعة من الخيارات السكنية العصرية. وتجري أعمال البناء في الجادة على قدمٍ وساق، ومن المتوقع تسليم أول باقة من المنازل للمالكين بحلول نهاية الربع الأول من عام 2020. كما سيتم افتتاح المرحلة الأولى من المركز الرئيسي، من تصميم شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية، قبيل انتهاء هذا العام.

جديرٌ بالذكر أن أرادَ كانت قد أطلقت مشروعها الأول، مساكن نَسمَة، في شهر مارس 2017، حيث يضم بين جنباته حدائق ومتنزهات خضراء، ومركزيّ تسّوق، وفرعاً لمدرسة جيمس الدولية، والعديد من المرافق الرياضية ومسجداً جامعاً. وقد بدأت الأعمال الإنشائية في مساكن نَسمَة في العام الماضي، حيث تباشر أرادَ حالياً بتسليم وحدات المرحلة الثانية للمالكين. هذا، وتجري الأعمال في المشروع حسب الخطة الموضوعة، حيث يتوقع تسليم المشروع بأكمله بحلول شهر يونيو 2020.

مواضيع ذات صلة:أرادَ تعلن عن بيع أكثر من 4000 وحدة عقارية حتى الآن وتوثق تعاونها مع بنك دبي الإسلامي لتقديم باقة من حلول التمويل السكنيّة المبتكرة