أرادَ تعلن عن ارتفاع بنسبة %85 في مبيعاتها خلال النصف الأول من عام 2021 مع تواصل قوة واستقرار قطاع العقارات في الشارقة

28 يوليو 2021

• ارتفاع المبيعات بواقع 1.15 مليار درهم إماراتي بعد بيع 1,173 وحدة سكنية خلال الشهور الستة الأولى من العام
• تنامي اهتمام المستثمرين بمجتمعات الجادة ومَسار
• زيادة قيمة التعاملات في سوق الشارقة العقارية بنسبة  %41  خلال الفترة ذاتها

أعلنت شركة أرادَ، رائدة التطوير العقاري في الشارقة، عن ارتفاع مبيعاتها بنسبة %85  وبواقع 1.15 مليار درهم إماراتي خلال النصف الأول من عام 2021 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الذي سبقه. وقد باع المطور العقاري ما مجمله 1,173 منزلاً في مجتمعي الشركة المتكاملين، الجادة ومَسار، وذلك مع تنامي اهتمام المستثمرين في المشروعين المبتكرين في إمارة الشارقة.

وقد استفادت أرادَ من الأداء القوي الذي يحافظ عليه القطاع العقاري في الشارقة، حيث أظهرت قيمة العقارات المباعة في الإمارة ارتفاعاً بنسبة %41 خلال النصف الأول من هذا العام وذلك وفقاً للبيانات الصادرة مؤخراً عن دائرة التسجيل العقاري بالشارقة.

وخلال تعليقه، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "تشير نتائج مبيعاتنا المرتفعة والبيانات الإيجابية للتعاملات العقارية الصادرة عن الجهات المختصة في إمارة الشارقة بأن الإمارة قد باتت وجهة استثمارية مهمة للمستثمرين العقاريين من مختلف أنحاء العالم".

وأضاف رئيس مجلس إدارة أرادَ: "إننا على ثقة من تواصل هذه النزعة على المديين القريب والمتوسط في الشارقة، فلقد شهدنا مستوى أداء مبيعات استثنائي خلال الربع الثالث من العام الماضي وهو مؤشر واضح على مدى قوة واستقرار القطاع في الإمارة بصرف النظر عن أية ظروف محيطة، ونحن نسير حالياً على الطريق الصحيح باتجاه تحقيق هدفنا لرفع مبيعاتنا بواقع %30  خلال هذا العام مقارنة بالعام 2020".

واختتم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي قائلاً: "إننا مسرورون بالأصداء الواسعة التي حظي بها مجتمعنا الثالث، مَسار، لدى شريحة واسعة من المستثمرين، وذلك بفضل المخطط الرئيسي الأخضر الذي يمتاز به المشروع بالإضافة إلى تصاميمه المبتكرة وأسعاره المنافسة. وفي سياق متصل، يتواصل الاهتمام بمشروع الجادة من جانب المشترين عقب عمليات التسليم الناجحة وإطلاق الأبنية المتتابعة، حيث قمنا ببيع 7 آلاف منزل في المشروع حتى هذه اللحظة".

هذا، وقد ارتفعت قيمة المبيعات في الجادة، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في إمارة الشارقة، بنسبة %23 لتصل إلى 502 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول، وبإجمالي 823 منزلاً تم بيعها. وقد بدأ تسليم المنازل في المشروع الضخم الذي يمتد على مساحة 24 مليون قدم مربع في قلب الشارقة الجديد خلال شهر يناير الماضي، كما تمت ترسية باقة من العقود فيه لاستئناف البناء في عدة مواقع.

أما بالنسبة إلى مَسار، مجتمع الفلل المتكامل الجديد في ربوع الطبيعة الخضراء والذي يمتد على مساحة 19 مليون قدم مربع في ضاحية السيوح بالشارقة، فقد وصلت قيمة مبيعاته حتى هذه اللحظة إلى 510 مليون درهم إماراتي بعد بيع 256 منزلاً في المشروع. وقد حظي مَسار باهتمام كبير من جانب المستثمرين من عدة جنسيات، بما في ذلك دول الخليج، والدول العربية، ودول أوروبا وجنوب آسيا.

وتتواصل الأعمال الإنشائية ضمن المرحلة السادسة والأخيرة من مشروع أرادَ الأول، مساكن نَسمَة، والذي تم بيعه بالكامل. وقد تم الانتهاء من نَسمَة سنترال، القلب الترفيهي والتجاري النابض في المشروع، مع الحديقة المنسقة، حيث تم افتتاحهما خلال شهر مايو الماضي.

جديرٌ بالذكر أن أرادَ حصلت خلال النصف الأول من هذا العام على قروض بقيمة إجمالية تبلغ 582 مليون درهم إماراتي من بنك دبي الإسلامي ومصرف عجمان، حيث سيتم استخدام هذا التمويل لاستئناف الأعمال الإنشائية في محفظة مشاريع الشركة التي تبلغ قيمتها الإجمالية 33 مليار درهم إماراتي.

مواضيع ذات صلة : أرادَ تعلن عن ارتفاع في إجمالي مبيعاتها بنسبة %35 خلال عام 2020 والتي وصلت إلى 1.75 مليار درهم، وتحصل على تمويل إضافي من مقرضين محليين