في إطار سعيها لتطوير أكبر مجتمع حضريّ متعدد الاستعمالات في الشارقة "أرادَ" تطلق وجهتها العصريّة الجديدة "إيست فيليدج" في "الجادة"

15 أبريل 2018

تعدّ المجتمعات الحضريّة العصريّة نقطة انطلاقٍ مهمّة لجيل الشباب من الموظفين والطلاب والمشترين الجدد نحو مستقبلٍ مشرقٍ وواعد
تمّت المباشرة بأعمال تجهيز الموقع للمرحلة الأولى من "الجادة"
استعراض وجهة "إيست فيليدج" المبتكرة خلال فعاليّات سيتي سكيب أبو ظبي 2018
أعلنت شركة "أرادَ"، رائدة تطوير المشاريع العقاريّة العصريّة في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، عن إطلاق "إيست فيليدج"، وجهة السكن الجديدة والمبتكرة والتي تستهدف جيل الشباب في مشروع الشركة الرئيسيّ "الجادة" في إمارة الشارقة. هذا، وستكون "إيست فيليدج" بمثابة نقطة انطلاقٍ نحو مستقبلٍ مشرقٍ وواعد لجيل الشباب، ولا سيّما من الطلاب والعازبين والمتزوجين حديثاً، إضافة إلى الساعين وراء دخول سوق العمل وبناء مسيرتهم المهنيّة من أوّل الطريق. وستتميّز أبنية المشروع بجرأة ألوانها وتصاميمها، فضلاً عن انسجامها وتناغمها لتعزيز التكامل بين جميع أفراد المجتمع من مستأجرين وزوّار ومالكين على حدّ سواء.

وفي حديثٍ له عن تصوّره المستقبليّ للوجهة الجديدة، قال سعادة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة أرادَ: "لا شكّ بأنّ الشباب هم أغنى ثرواتنا وأملنا نحو بناء مستقبلٍ مشرق. ومن هنا، فقد حرصنا على إيجاد وجهةٍ عصريّة جديدة تتيح لهم المجال لإطلاق العنان لإبداعاتهم الخلّاقة. وهذا ما نأمل تحقيقه عبر إطلاق ’إيست فيليدج‘، والتي ستكون بمثابة انطلاقةٍ قويّة لهم نحو غدٍ أفضل". وأضاف: "كما يسرّنا الإعلان بأن العمل على المخطط الرئيسيّ لمشروع ’الجادة‘ يسير حسب الجدول الزمني الذي وضعناه، وذلك تماشياً مع وعدنا الذي قطعناه للمشترين بتسليمهم منازلهم في الوقت المحدد وبجودةٍ تفوق كلّ توقعاتهم".

وسيستفيد القاطنون في "إيست فيليدج" من باقةٍ من المزايا المتنوّعة التي تشمل المساحات الخضراء الرحبة، والتي ستحتضن العديد من الفعاليّات المنتظمة ومنصات العرض المؤقتة على مدار العام. وقد تمّت مراعاة أفضل الممارسات العالمية المتّبعة عند تصميم كلّ مجمّع سكني، حيث سيضمّ منطقة خدمات مشتركة، وأخرى مخصصة للمرافق المحليّة، بما في ذلك الدكاكين والمقاهي الصغيرة. كما ستكون على مقربةٍ من مجمّع الأعمال في "الجادة"، والذي يوفر 500000 متراً مربعاً من المساحات المكتبيّة لتلبية احتياجات الشركات الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى قربها من المدينة الجامعيّة، والتي تعدّ إحدى أكبر المراكز الأكاديميّة الرياديّة في الشرق الأوسط.

كما وستضم "إيست فيليدج" 15 مبنىً في كلّ منها 150 وحدة سكنيّة تقريباً ما بين استوديو وشقة من غرفة نومٍ واحدة وبمساحات وتصاميم مختلفة لتلبية جميع متطلّبات المشترين. وسيتم إطلاق المشروع رسميّاً خلال فعاليّات سيتي سكيب أبو ظبي بين السابع عشر والتاسع عشر من شهر إبريل الجاري في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض، حيث سيحظى الحضور بعروض أسعارٍ حصريّة وخطط سداد مرنة. وسيتسلّم المشترون وحداتهم بحلول نهاية عام 2020.

ومن جانبه، قال صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: "يساهم الشباب في جميع أنحاء العالم اليوم، ومن ضمنهم شبابنا في الخليج العربيّ، في رسم ملامح حقبةٍ جديدةٍ من الوعي البيئي والاقتصادي. وهنا يأتي دورنا في تعزيز موقع ’الجادة‘ باعتبارها نموذجاً يحتذى ضمن منظومة الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال تبنّي أفضل الممارسات والتقنيات العالميّة الحديثة بهذا الخصوص في جميع أرجاء المشروع. وهو ما سنركز عليه في ’إيست فيليدج‘، حيث نسعى من خلاله لإيجاد مجتمعٍ حضريّ متكامل يوفر نوعية حياةٍ مميّزة ويقدّر البيئة المحيطة في الوقت ذاته".

وفي سياقٍ متّصل، أعلنت "أرادَ" عن بدء أعمال تجهيز الموقع في مشروع "الجادة" وذلك عقب حفل رسميّ تمّ خلاله وضع حجر أساس المشروع بحضور كلّ من سعادة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة الشركة، وصاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، نائب رئيس مجلس الإدارة. ويتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع وتسليمها للمالكين الجدد بحلول نهاية العام القادم.

وتتابعت مستجدّات المشروع خلال شهور قليلةٍ من العمل المستمرّ في ’الجادة‘، والتي تعدّ وجهة عصريّة متعددة الاستعمالات على مساحة 24 مليون قدم مربع في قلب إمارة الشارقة، حيث وقّعت "أرادَ" بداية هذا الشهر اتفاقية شراكة مع مجموعة إعمار للضيافة لتشييد ثلاثة فنادق جديدة في المشروع، ألا وهي "العنوان- الجادة الشارقة"، و"فيدا-الجادة الشارقة"، و"روف-الجادة الشارقة".

كما أعلنت "أرادَ" خلال شهر مارس الماضي عن فوز شركة زها الحديد للهندسة المعماريّة بمنافسةٍ عالميّة لتصميم المركز الرئيسيّ في "الجادة"، والذي يشكّل القلب النابض للمشروع ويضمّ العديد من المرافق الثقافيّة والترفيهيّة المبتكرة للزوّار من جميع أنحاء الإمارات. هذا، ويتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى للمركز الرئيسيّ نهاية هذا العام.

ومنذ إطلاقها في شهر سبتمبر 2017 بواسطة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمَّد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، فقد باتت "الجادة" المشروع السكنيّ الأسرع مبيعاً في الإمارة. وسيبدأ تسليم المشروع على مراحل بدءًا من 2019 بحيث يتوقع الانتهاء منه كاملاً بحلول 2025.


وقد تمّ تصميم المخطط الرئيسيّ للمشروع بعناية تامّة بحيث يأخذ باعتباره توافر المساحات الخضراء الرحبة وحرية تنقل القاطنين والموظفين والزوّار سيراً على الأقدام في مختلف أرجائه، بحيث يتيح أمامهم المجال للعيش والعمل وممارسة الأنشطة الترفيهيّة والثقافيّة ضمن مجتمعٍ مستدام ومفعمٍ بالحيويّة والنشاط.

هذا، وتتربع "الجادة" على آخر مخطط أرض رئيسيّ غير مبنيّ في الشارقة، وتتميّز بسهولة الوصول من خلالها إلى جميع المناطق المحيطة، فضلاً عن تكامل جميع الخيارات السكنيّة والتجاريّة والترفيهيّة فيها عبر انسجامٍ محكم ومتناسق لتلبية احتياجات المجتمع المحليّ ورفدهم بتجربةٍ مثرية لا تنسى.