فريق الإدارة العليا في أرادَ يناقش مستقبل القطاع العقاري في الإمارات

20 يونيو 2019

في إطار مشاركتها في إحدى الفعاليات الإقليمية البارزة في مجال العمارة والتطوير

شارك أحد المسؤولين التنفيذيين لدى شركة أرادَ في مؤتمر إقليمي بارز أقيم مؤخراً في دبي حول مستقبل هندسة العمارة والقطاع العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث سلطت أرادَ الضوء على مدى أهمية التقنيات الذكية ومعايير الاستدامة ضمن الاتجاهات المستقبلية لقطاع التطوير العقاري في دولة الإمارات.

وقد تحدّث إيلي مراد، رئيس قسم العمارة والتصميم في أرادَ، خلال المؤتمر الذي أقيم بين 18-19 من يونيو الجاري في فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي.

وخلال جلسةٍ تحت عنوان "آفاق وتوقعات المطورين"، تطرّق إيلي مراد إلى عددٍ من الاتجاهات السائدة في السوق المحلية، بما في ذلك التحوّل نحو المزيد من الاهتمام بالتجارب العصرية، وأساليب الحياة الجديدة، وجمع البيانات، وما هو التصوّر الذي سيكون عليه القطاع لما بعد عام 2020. كما ألقى مراد الضوء على الجيل الجديد من المعماريين والمصممين الشباب الذين يساهم القطاع في إيجادهم وتنمية مواهبهم.

وعلّق مراد بقوله: "لقد أتاح لنا تطبيق التقنيات الذكية في أرادَ فرصة قيّمة لجمع كمّ هائل من البيانات والمعلومات حول كيفية تفاعل القاطنين والزوار مع المجتمعات الحضرية التي يتم تشييدها. كما ساهم ذلك أيضاً في تحقيق التطوّر وإدخال المزيد من التحسينات التي سيلمسها كافة أفراد المجتمع المحلي في مشاريعنا".

وأضاف بقوله: "لدينا عددٌ من المصممين والمعماريين المميزين من جيل الشباب، ونحن فخورون في أرادَ باستقطاب باقة من أبرز الكفاءات النوعيّة في الإمارات. كما استضفنا مجموعة من الطلاب المتدربين من الجامعة الأمريكية بالشارقة وجامعة الشارقة، حيث يعملون معنا ضمن المشاريع العقارية التي تقوم شركتنا بتطويرها حالياً".

وتضمنت قائمة المتحدثين خلال الفعالية كلاً من محمد بن غاطي، الرئيس التنفيذي ورئيس قسم العمارة لدى بن غاطي القابضة؛ وسامح مهتدي، الرئيس التنفيذي لشركة بلووم القابضة؛ وبهاراش باغريان، رئيس قسم التخطيط الحضري لدى شركة دايموند للتطوير العقاري. وترأست الجلسة أليدا باتا، الاستاذ المساعد في قسم العمارة في جامعة هيريوت-وات دبي.

مواضيع ذات صلة: أرادَ تسلّط الضوء على أهمية التنمية المستدامة خلال فعالية متخصصة في دبي