شركة أرادَ تطلق مجتمع نِست السكنيّ المتكامل والمخصّص للطلاب في الجادة مع فرصٍ استثماريّةٍ استثنائيّة في قلب الشارقة

12 مارس 2019

لأوّل مرّة على مستوى الخليج العربيّ

• 10 مباني عصريّة تستوعب في مجملها 2600 سرير
• يتيح المطوّر العقاري فرصة استثمارية فريدة من نوعها حيث حظيت بنجاحٍ كبير في العديد من الأسواق العالميّة
• سيحظى المستثمرون في نِست بعائد استثماري سنوي مضمون بنسبة 10% ولمدّة 5 أعوام

طرحت شركة أرادَ مؤخراً فرصة استثماريّة جديدة على مستوى منطقة الخليج عبر إطلاقها لمشروع نِست، والذي يمثّل أحد أبرز المُجمّعات السكنيّة المتكاملة والمخصّصة للطلاب في دولة الإمارات. وتقع أبنية المجمّع الجديد في قلب مشروع الجادة، والذي يعدّ أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ إمارة الشارقة. وستتيح هذه الخطوة الطموحة للمستثمرين العقاريين شراء العقارات ضمن شريحة مجمّعات الإقامة الطلابيّة المتخصصة والأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجيّ، حيث حظيت هذه السوق بنجاحٍ كبير في العديد من الأسواق التقليدية مثل الولايات المتحدة والسوق الأوروبيّة.

ويقع مجمّع نِست على مسافة لا تزيد عن 10 دقائق سيراً على الأقدام من أحد أكبر المراكز الأكاديميّة المتنامية في الشرق الأوسط، ألا وهي المدينة الجامعيّة في الشارقة، ويوفر خدماتٍ ومرافق منقطعة النظير ضمن موقعٍ حديث مصممٍ وفق أعلى معايير البنية التحتية المتطوّرة للمدن الذكية، الأمر الذي سيرتقي بمفهوم المساكن الطلابيّة على مستوى المنطقة بأكملها.

ويمتد المجمّع الضخم على مساحة تزيد عن 35 ألف متر مربع على الجهة المحاذية للمدينة الجامعية من مشروع الجادة، ويضم في مجمله 10 مباني مع خمسة طوابق لكلّ منها. ويتميّز بتصميمه الحديث مع العديد من الأفنية الداخليّة والمساحات المخصصة لتجمّع الطلاب والمقيمين داخل المباني. ويضم كلّ مبنى عدّة خيارات بما في ذلك الاستوديوهات السكنية لشخصين أو أربعة أو خمسة إضافة إلى المنامات المشتركة التي تستوعب ثمانية أشخاص لكلّ منها، فضلاً عن توفير غرف الغسيل، وقاعات التلفزيون والدراسة المشتركة. وقد تمّ تخصيص أجزاء مختلفة من المجمّع للذكور وأخرى للإناث لضمان الراحة والخصوصية لجميع المقيمين.

وتتضمن مرافق المجمّع الجديد استوديو فنيّ، وقاعة للموسيقى، ومكتبة، ومضماراً مخصصاً للجري حول المجمّع، ومسرحاً، وقاعة طعام رئيسية. كم سيحظى المقيمون فيه بميزة الدخول إلى باقة من المرافق المنفصلة للذكور والإناث والتي تشمل أحواض السباحة، ومراكز اللياقة البدنيّة، وغرف الدراسة.

كما حرصت أرادَ على رفد المقيمين في نِست بباقةٍ من الفرص الوظيفية بدوام وجزئي ضمن مجموعةٍ من متاجر التجزئة ومنافذ بيع الطعام والشراب، وذلك ضمن المجمّع ومشروع الجادة على حدّ سواء. ويضم مجمّع نِست في مجمله 1288 وحدة سكنية تستوعب 2600 مقيم ومقيمة، حيث سيتم تسليم جميع الوحدات مع الأثاث الكامل لتكون جاهزة للتأجير بشكلٍ فوري. وسيتولى فريقٌ متخصص ومرخّص عملية الإشراف الإداري على المجتمع في الموقع لضمان سلامة المقيمين وأمن المرافق على مدار الساعة.

وفي تعليقه على ذلك، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "تنظر دولة الإمارات العربيّة المتحدة إلى التعليم باعتباره ركيزة أساسية من ركائز التنمية وتضعه ضمن أقصى أولوياتها، ونحن فخورون بتعزيز هذا التوجّه من خلال إطلاق مشروع نِست الذي سيكون من أوائل المجمّعات السكنية الطلابيّة المتخصصة في المنطقة، ولقد حرصنا عند تصميمه على توفير المرافق الحديثة ومنح طلابنا تجربة معيشيّة لا تضاهى على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مع اهتمامنا بتوفير أقصى درجات السلامة والأمان للمقيمين وللمرافق على حدٍّ سواء".

وأضاف رئيس مجلس إدارة أرادَ: "لا تزال مجمّعات الإقامة الطلابيّة المتخصصة تمثل شريحة استثمارية غير مستغلّة بالشكل الكامل في منطقة الخليج، ونحن مسرورون بكوننا أوّل مطوّر يطرح مثل هذا المشروع في إمارة الشارقة، وإنّنا على ثقةٍ بأن مساكن الطلاب ستضيف تنوّعاً كبيراً على محافظ الاستثمار العقاري، كما نتوقع بأن تساهم العوائد الاستثمارية المضمونة التي نمنحها في نِست في زيادة إقبال المستثمرين الطموحين من مختلف أنحاء العالم".

هذا، وقد استطاعت أرادَ من خلال مشروع نِست، الأوّل من نوعه في الشارقة، أن تدخل مجالاً جديداً غير مطروقٍ في السوق العقارية المحلية رغم استقطابه للعديد من الاستثمارات في الأسواق العالميّة الأخرى. وسيحظى المشترون في نِست بعائدٍ استثماري سنوي مضمون بنسبة 10% ولمدة خمسة أعوام بعد تسليم المشروع، والذي تخطط له أرادَ بحلول نهاية عام 2021م.

وسيتفيد مجتمع نِست من الموقع الاستراتيجي للجادة قرب المدينة الجامعية، والتي تضم اثنتين من كبريات المؤسسات الأكاديمية في المنطقة؛ جامعة الشارقة والجامعة الأمريكية بالشارقة، واللتان تستوعبان 20000 طالب وطالبة وحدهما، إضافة إلى ثماني كليات ومؤسسات تعليمية أخرى ضمن حرم المدينة الجامعية.

هذا، وتُعرف الشارقة بكونها مركزاً تعليمياً عالمياً متقدّماً، حيث يؤمها العديد من طلاب العلم من منطقة الشرق الأوسط وخارجها، حيث يمثل الطلاب الأجانب في الجامعة الأمريكية وحدها قرابة 80% من عدد الطلاب، وقد حظيت هذه الجامعة بسمعةٍ مميزة وفقاً لتصنيف الجامعات العالميّ (QS) في 2018م، وذلك نظراً لما تتمتع به من تنوّع طلابيّ فريدٍ على مستوى العالم، حيث سبقت في تصنيفها كلية لندن للاقتصاد في المملكة المتحدة.

كما سيخدم مجمّع نِست أكثر من 60000 طالب في إمارة دبي القريبة من المشروع، فهو لا يبعد سوى 20 دقيقة بالسيارة من مدينة دبي الأكاديمية العالمية، أكبر منطقة حرة للتعليم العالي في العالم، مع 27500 طالب وطالبة تم تسجيلهم في جامعاتها خلال هذا العام الأكاديمي وحده.

هذا، وقد كشف صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، النقاب عن مشروع الجادة خلال احتفالية خاصة أقيمت في شهر سبتمبر 2017م. وستساهم الجادة عند اكتمالها، وبقيمةٍ إجمالية تبلغ 24 مليار درهم إماراتي، في رسم مستقبل أكثر إشراقاً على مستوى الإمارة.

وتتميز الجادة بموقع استراتيجي مميّز على آخر قطعة كبرى غير مبنية في قلب مدينة الشارقة وعلى مساحة 24 مليون قدم مربع، حيث تتصل بمختلف المناطق المجاورة عبر عدّة طرق رئيسية مع مداخل متعددة إلى المشروع. كما تضم باقةٍ كبيرة من المرافق الترفيهية والمحال ومنافذ البيع والمطاعم والمقاهي، فضلاً عن تشكيلة متنوعة من الخيارات السكنيّة والتجارية والمكتبية التي تلبي تطلّعات الجميع.

جديرٌ بالذكر أنّه قد تمت المباشرة بالأعمال الإنشائية في موقع الجادة، حيث يتوقع تسليم أول دفعة من الوحدات العقارية بحلول نهاية هذا العام. كما وسيتم تسليم المرحلة الأولى من المركز الرئيسي في شهر سبتمبر القادم، حيث سيشكل عند اكتماله أحد أبرز الوجهات الترفيهية الجديدة على مستوى الإمارات بعد فوز شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية بتصميم مخطّطه الرئيسي. ويضم المركز الرئيسي بين جنباته مركز المبيعات العصريّ لشركة أرادَ، كما وسيتم تعزيزه من خلال باقاتٍ من الأنشطة المنتظمة والملائمة لجميع أفراد العائلة، إضافة إلى تجهيزه بالمساحات المخصصة للفعاليات، ومناطق لعب الأطفال، وساحةٍ مخصصة لعربات الطعام المتنقلة.

مواضيع ذات صلة: أعضاء مجلس إدارة أرادَ يقومون بجولةٍ ميدانيّة في موقع البناء في مشروع الجادة