جناح الجادة يفوز بجائزة عالمية مرموقة في مجال فنون العمارة

14 ديسمبر 2021

• مبادرة التعاون المشترك بين أرادَ وأمريكية الشارقة تحصد تقديراً عالمياً من جانب المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين
• الجناح: هيكل معماري حديث يخلد سيرة الراحل الشيخ خالد بن سلطان القاسمي

حصل جناح الجادة، الهيكل المعماري المبتكر في أضخم مجتمع متكامل في إمارة الشارقة، على تقدير عالمي خلال نسخة عام 2021 من حفل جوائز المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين ضمن الفئة الدولية المفتوحة، والتي شهدت تنافساً كبيراً بين العديد من المشاريع المشاركة من مختلف أنحاء العالم.

وقد طرحت أرادَ، أكبر مطوّر عقاري في إمارة الشارقة، المشروع حيث قدّمت رعايتها لعدد من طلاب كلية العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأمريكية في الشارقة عبر برنامج دراسي تم تصميمه خصيصاً لهذا الغرض.

وقد خضع الطلاب المشاركون في البرنامج إلى تدريب مهني مكثّف تخلله عدد من الحلقات النقدية وورش العمل المتخصصة على مدى عام كامل، تم خلاله تنفيذ المشروع من التصميم وحتى الإنشاء. وتم اختيار التصميم الفائز من جانب سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ، وأحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي في الشركة، حيث قامت بتصميمه آية رحمي، والتي تشغل حالياً وظيفة مهندسة معمارية مبتدئة لدى الشركة.

هذا، وتحتفي جائزة المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين بمنجزات عالم التصميم المعماري التي تساهم بالارتقاء بحياة الناس وتعزيز مستوى المعيشة على كوكبنا عبر التركيز على مبادئ الشمولية والصحة واستشراف المستقبل. وتسلمت آية رحمي الجائزة خلال حفل خاص أقيم بدبي إلى جانب أستاذ العمارة المشارك جايسون كارلو، والذي أشرف على الاستوديو التصميمي والمنهاج الدراسي الخاص بمشروع الجناح.

وفي تعليقه على الجائزة، قال كارلو: "إن ترشيح الجناح ضمن الفئة الدولية المفتوحة تعني بأنه كان ينافس مختلف أصناف المباني الصغيرة والكبيرة التي صممها معماريون محترفون من جميع أنحاء العالم". وأضاف بقوله: "إنه لتميّز كبير للطلاب المشاركين وشركة أرادَ وكلية العمارة في أمريكية الشارقة أن يتم اختيار المشروع من بين العديد من المشاريع الأخرى المشاركة وأن يحظى بكل هذا التقدير على مستوى العالم".

ويمتد جناح الجادة على مساحة 130 متراً مربعاً وقد تم افتتاحه في شهر يونيو الماضي، حيث اختار الطلاب أن يكرّسوه لتخليد سيرة الراحل الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، والذي اضطلع بدورٍ مهم من خلال عمله رئيساً لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني، حيث ساهم في إثراء الصورة العصرية للإمارة وتحديث بنيتها التحتية مع الحفاظ على هويتها التراثية والثقافية.

وقد تم نقش القيم الرئيسية التي تبناها الشيخ خالد على عدد من المقاعد الحجرية لدعوة زوار هذا الصرح للتأمل والاستفادة من هذا الإرث الكبير. واستوحي تصميم الجناح بعد دراسة أقبية سقوف المقرنصات الموجودة في العمارة الإسلامية التقليدية، والتي تتيح انتقالاً زخرفياً سلساً بين أجزاء المباني. ويتيح هذا النظام الهيكلي الذي تم تصنيعه من الدعامات المتشابكة تمازجاً بين عناصر الإضاءة والظل أثناء حركة الشمس في السماء مما جعله أكثر إثارة للإعجاب لدى جميع زوار الجادة.

جديرٌ بالذكر أن الجادة تعدّ أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة، حيث تمتد على مساحة تزيد عن 24 مليون قدم مربع، وتضم بين جنباتها باقة من الأحياء السكنية والحدائق والمدارس والفنادق، إضافة إلى مجمّع للأعمال وحي للمبدعين. كما يحتضن هذا المجتمع المتكامل مجمّع مدار بالجادة، وجهة الترفيه العائلية الجديدة من تصميم شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية.

مواضيع ذات صلة : أرادَ تدشن معرض الجناح بالجادة في قلب الشارقة تخليداً لذكرى الراحل الشيخ خالد بن سلطان القاسمي