أرادَ تعلن عن نسبة نمو مبيعات إجمالية بواقع 33% خلال عام 2019

15 يناير 2020

· ارتفاع نسبة مبيعات الوحدات العقارية في مشاريع الشركة بنسبة 86% نتيجة تزايد اهتمام المستثمرين بالمجتمعات الجديدة واستقرار السوق المحلية
· " تعكس أرقام المبيعات الكبيرة التي حققناها مدى استقرار اقتصاد الشارقة، ولا سيما قطاع العقارات فيها"- الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي

أعلنت شركة أرادَ عن أداء استثنائي خلال عام 2019، حيث استفاد المطوّر العقاري المبتكر من استقرار السوق في إمارة الشارقة وأطلق مجتمعات جديدة حظيت باهتمام كبير لدى المستثمرين المحليين والأجانب على حدّ سواء. وقد ارتفعت المبيعات الإجمالية للشركة بواقع 33% في عام 2019 مقارنة بالعام الذي سبقه، حيث جاء ذلك نتيجة تزايد اهتمام المشترين بمدينة الجادة؛ أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة. كما ازداد عدد مبيعات الوحدات العقارية في مشاريع الشركة بنسبة 86% مقارنة بعام 2018.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "لقد شهد عام 2019 أداءً استثنائياً بالنسبة لنا في أرادَ، وذلك بالرغم من التحديات التي اكتنفت القطاع العقاري في دولة الإمارات. ولعل أرقام المبيعات الكبيرة التي حققناها تشير إلى مدى استقرار اقتصاد إمارة الشارقة، ولا سيما قطاع العقارات فيها". وأضاف القاسمي: "لقد قمنا خلال شهر مايو الماضي بتسليم أول باقة من منازلنا للمالكين في مساكن نَسمَة، كما حققنا تقدّماً ملحوظاً في الأعمال الإنشائية في الجادة، وعززنا من طواقمنا الإدارية والتنفيذية في الشركة انطلاقاً من سعينا نحو تحقيق طموحاتنا باعتبارنا مطوّراً عقاريا إقليمياً بطموحاتٍ عالمية".

هذا، وقد ارتفعت نسب مبيعات مشروع الجادة في قلب الشارقة الجديدة بواقع 57% في عام 2019، في حين ازداد عدد الوحدات التي تم بيعها بنسبة 105%. وتأتي هذه النسب الكبيرة نتيجة إطلاق مشروع نِست، أول مجمّع سكني متخصص لإقامة الطلاب يتيح فرصة الاستثمار المباشر في الخليج العربي، إضافة إلى "ذا بوليفارد"، وهو مجمّع متعدد الاستعمالات ضمن ثلاثة أبراج يتم تشييده قرب مركز الجادة. وتسير أرادَ حسب الخطة الموضوعة لتسليم أول باقة من منازل الجادة للمالكين خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ويقع مشروع الجادة في منطقة مويلح، وبقيمة إجمالية تبلغ 24 مليار درهم إماراتي، حيث من المتوقع أن يساهم عند اكتماله بصياغة المشهد الحضري المستقبلي لمدينة الشارقة، وقد تم كشف النقاب عنه برعاية كريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال احتفالية خاصة أقيمت في شهر سبتمبر 2017. وتتربع الجادة على آخر قطعة كبرى غير مبنية في قلب المدينة، وتضم بين جنباتها باقة متكاملة من المرافق التجارية والترفيهية والسكنية التي تلبي كافة احتياجات الراغبين بالاستثمار في القطاع العقاري.

كما ارتفعت نسبة المبيعات في مساكن نَسمَة، والتي تم بيع 95% منها حتى الآن، بواقع 1% مقارنة بعام 2018. وتقع مساكن نَسمَة في ضاحية الطي، وتضم قرابة 1000 فيلا ومنزل متلاصق، وقد شهدت ارتفاعاً بنسبة 3% في إجمالي عدد الوحدات المباعة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018. ويجري حالياً تسليم منازل المرحلة الثانية من المشروع مع توقع انتهاء العمل بجميع مراحله الخمسة بحلول نهاية الربع الثاني من عام 2020.

هذا، وتمثّل مساكن نَسمَة المشروع العقاري الأسرع مبيعاً في تاريخ الشارقة، وذلك بعد بيع جميع وحدات مرحلتها الأولى خلال أقل من شهر واحد بعد إطلاقها في عام 2017. ويمتد المشروع على مساحة تزيد عن 5 ملايين قدم مربعة ويضم العديد من المرافق، بما في ذلك فرعاً لمدرسة جيمس الدولية، وحديقة عامة على مساحة 13 فداناً، ومسجداً ومركزيّ تسوّق، وحديقتين محليتين، وغيرها من المرافق المجتمعية الحديثة.

جديرٌ بالذكر أن أرادَ قد باعت أكثر من 5,400 وحدة عقارية في مشروعيها حتى الآن، الأمر الذي يظهر الاهتمام المتزايد في مشاريعها المبتكرة، حيث كان لدى الشركة منذ إطلاقها في أواخر عام 2016 رؤية متكاملة وتقدّمية لتشييد مجتمعات حضرية عصرية تلهم القاطنين والزوار على حدّ سواء.

مواضيع ذات صلة :نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ، الأمير خالد بن الوليد بن طلال، يشارك في مهرجان الشارقة لريادة الأعمال لعام 2019م